صيام رمضان – فوائد الصيام الجاف على المناعة و الجسم

في ظل الظروف السائدة بسبب وباء كورونا وأخذ كل الاحتياطات الوقائية من المرض والعمل على رفع المناعة, ومع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك يبدأ التساؤل عن تأثير الصيام على مناعة الجسم .سنتناول في هذه المقالة تأثير صيام رمضان على مناعة الجسم.

تصنيف انواع الصيام حسب طول مدة الصيام:

أولا:الصيام الطويل

الصيام الطويل

هو الصيام لمدة تزيد عن 48 ساعة وعادة ما يصل الى 72 ساعة, ويزيد هذا النوع من الصيام من قوة جهاز المناعة عند الانتهاء من الصيام وذلك لأنه في فترة الصيام تقل مناعة الجسم بسبب نقص الطاقة.

ثانيا: الصيام المتوسط

الصيام المتوسط

هو الصيام لمدة تتراوح من 24 الى 48 ساعة ويتضمن هذا الصيام عدم الامتناع عن شرب الماء خلاله.

ثالثا: الصيام القصير 

الصيام القصير

تكون فترة الصيام في هذا النوع أقل من 24 ساعة,ومن الامثلة عليه صيام شهر رمضان المبارك حيث يصوم الناس في رمضان مدة تتراوح من 12 إلى 20 ساعة حسب موقع البلد بالنسبة لغروب الشمس.

عادة ما يكون الصيام الذي تتراوح مدته من 24 الى 36 ساعة لا يؤثر على جهاز المناعة بل بالعكس يزيد من فعالية ونشاط جهاز المناعة, كما أن الصيام يحفز جهاز المناعة ويزيد من قدرته على إفراز بعض المركبات الفعالة.

فوائد صيام رمضان

فوائد الصيام

اولا: تحفيز جهاز المناعة على إفراز مركبات INF-ALPHA

INF-ALPHA

حيث تقوم خلايا الدم البيضاء بإفراز هذه المركبات التي تعمل على تحفيز وتحذير أعضاء الجسم من وجود التهاب فيروسي داخل الجسم وبالتالي تعمل الخلايا على التقليل من نسخ DNA للفيروس ومن ثم تمنع تكاثرها وزيادتها في الجسم. كما يعاني الأشخاص الذين لديهم نقص في هذا المركب من أمراض جهاز المناعة ومن أخطر هذه الأمراض مرض الثعلبة الحمراء.

ثانيا: التخلص من احتباس السوائل في الجسم

احتباس السوائل في الجسم

عند الالتزام بالصيام الجاف يقل شرب السوائل وبالتالي تقل السوائل في الجسم مما يزيد من تركيز الأملاح في الدم وبالتالي يزيد ترشح السوائل الى خارج الانسجة مما يساعد على التخلص من احتباس السوائل الزائدة في الجسم.

ثالثا: التخلص من السموم الموجودة في الجسم

التخلص من السموم في الجسم

يؤدي الصيام إلى زيادة نسبة الكيتونات في الدم والتي تعمل بدورها على زيادة إدرار البول والسوائل مما ينتج عنه تخلص الجسم من السموم الموجودة في الدم.

رابعا: خسارة الوزن

خسارة الوزن

يجعل الصيام الجسم يعتمد على حرق الدهون كمصدر للطاقة مما يساعد على خسارة الوزن, كما ينتج عن عملية حرق الدهون في الجسم المياه الايضية والتي تزداد داخل الخلايا بكثرة. فعند حرق 100 غم من الدهون ينتج 110 غم من المياه الايضية ,بينما عند حرق نفس الكمية من البروتين ينتج 40 غم من هذه المياه, ولكن عند حرق الكربوهيدرات والنشويات يحتاج الجسم الى 60 غم من المياه الايضية. فالصيام يقوم بتنظيف الخلايا من السموم عند تصنيع هذه المياه الايضية داخل الخلايا و ثم خروجها مع السموم الى خارج الجسم.

خامسا: تقليل الالتهابات في الجسم

تقليل الالتهابات

عند حصول جفاف في أنسجة الجسم نتيجة الصيام يعمل على التقليل من الالتهابات والالام ممايسرع من عملية الشفاء في الجسم .

سادسا: التخلص من الخلايا والأنسجة التالفة في الجسم

التخلص من الخلايا والابسجة التالفة

يزيد الإجهاد في الجسم نتيجة الصيام والجوع مما يزيد من افراز هرمون الادرينالين بالاضافة الى تقليل نسبة هرمون الأنسولين في الدم وبالتالي زيادة هرمون النمو, كل هذا يؤدي الى عملية الالتهام الذاتي للخلايا التي من خلالها يقوم الجسم بقتل الخلايا المصابة والتالفة والأنسجة المريضة. حيث يقوم الجسم بالاستفادة من المغذيات والمياه الموجودة في هذه الخلايا التالفة واستخدامها في بناء خلايا جديدة اقوى من الخلايا القديمة.

جميع هذه الفوائد من صيام رمضان مما يعني أهمية الصيام وقد تزيد فوائد صيام رمضان الى ثلاثة اضعاف الصيام العادي او المائي.

صيام رمضان – فوائد الصيام الجاف على المناعة و الجسم